إقتصاد

أرباب محطات الوقود يشكون شاحنات متنقلة تسوق الوقود خارج القانون

رفعت الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، شكاية مستعجلة إلى ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، للتدخل قصد وقف “تسويق الوقود خارج كل الأنظمة والقوانين”.

وأوردت الشكاية، أن الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب،”توصلت بعدد من المراسلات من عدد الجهات توثق لقيام عدد من الشاحنات المتنقلة والمزودة بمضخات وهي تقوم بتسويق الوقود خارج كل الأنظمة والقوانين الجاري بها العمل”.

ونبه أرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، “إلى خطورة هذه الأفعال وما تشكله من تهديد على السلامة والأمن، علاوة على إضرارها بالاقتصاد الوطني وآثارها الوخيمة في استفحال القطاع غير المهيكل، وإضرارها الكبير بأصحاب المحطات المرخصة”.

وعبر أرباب وتجار ومسيري محطات الوقود “عن رفضهم القاطع لهذه الممارسات المخلة بقواعد التنافس الشريف، والتي تدفع لتحويل القطاع إلى قطاع تعمه الفوضى والتسيب”.

وطالبوا من الوزيرة بنعلي، “التدخل العاجل لوقف هذا النزيف ومنع كل هذه الممارسات غير المشروعة التي يحركها الربح، وفتح تحقيق معمق، خصوصا في مصدر هؤلاء المزودين، ومدى احترامهم لمعايير الجودة ومطابقتهم لشروط السلامة”.

وكانت دورية للأمن الوطني التابعة للمنطقة الأمنية بالمحمدية، تمكنت عشية أول أمس الجمعة، من توقيف شاحنة صغيرة تقوم بتزويد سيارات لنقل التلاميذ لمؤسسة تعليمية على مستوى شارع الحسن الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock