أخبار الداخلة

إدارة صندوق الضمان الاجتماعي بالداخلة في قفص الاتهام

في سابقة خطيرة جدا تعرض أحد المواطنين المنخرطين في صندوق الضمان الإجتماعي إلى تسريب معلوماته الشخصية من طرف أحد الموظفين العاملين بالوكالة بمدينة الداخلة.

وتعود أطوار هذه الحادثة بعد تلقيه رسالة عبر البريد الإلكتروني أنه تم تغيير الرمز السري لحسابه الشخصي بوكالة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، الأمر الذي اعتبره عاديا أو أن الأمر له علاقة بمشكل تقني بسيط.

وتابع المتحدث أنه بعد محاولات عديدة لإسترجاع الحساب توجه لمقر الوكالة للحصول على الرمز السري واستصدار وثائق خاصة به، ليتفاجأ عن طريق محامي زوجته بأنه تم استعمال معلوماته الشخصية بملف قضائي يهم مذكرة اسقاط الحضانة بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء.

مضيفا أنه تقدم بشكاية بخصوص الموضوع على اعتبار انه ولوجا غير مشروع الى النظام المعلوماتي الخاص به ما يعد أمرا خطيرا ومسا بالنظام العام ويمكنه أن يؤدي إلى حالة احتقان و توتر بين المواطن والإدارة.

موضحا في السياق ذاته أنه تعرض لضغوطات من داخل الإدارة التي تحاول التغطية على الحادثة وحماية موظفها، ودعوته إلى سحب الشكاية بشكل مستعجل، لكنه رفض الإمتثال الى حين إنصافه ورد الإعتبار له ومحاسبة المتواطئين في الحادثة.

جدير بالذكر أن الشكاية التي وضعها المواطن، قد تم ارفاقها برسالة البريد الإلكتروني تؤكد تغيير رمزه السري الخاص وصورة توضح استصداره لوثيقة التصريح بالأجور الخاصة به، وانتظاره لإجراءات المتخذة من طرف الإدارة قصد مباشرة الدعوى

المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock