التعادل الإيجابي يحسم موقعة الذهاب بين ريال مدريد وضيفه مانشستر سيتي

أخبار الداخلة9 مايو 2023آخر تحديث :
التعادل الإيجابي يحسم موقعة الذهاب بين ريال مدريد وضيفه مانشستر سيتي

حسم التعادل الإيجابي مواجهة ريال مدريد ومانشستر سيتي (1-1)، في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكانت السيطرة بشكل واضح من مانشستر سيتي الذي دخل المواجهة بتنظيم هجومي عال، قابله ريال مدريد بأسلوب المرتدات الذي طبعته النجاعة، منهيا الفصل الأول بهدف نظيف.

وسرعان ما رد مانشسر سيتي بهدف جاء ضد مجرى اللعب، عقب سيطرة بالطول والعرض من الريال، ليتبادل الطرفان الأخذ والرد لغاية نهاية المواجهة بالتعادل (1-1).

وبالعودة للمباراة، كانت أولى إرهاصات خطورة السيتي من تسديدة من خارج مربع العمليات لكيفين دي بروين، وجدت في طريقها صحوة من مواطنه الحارس تيبو كورتوا.

ودخل الهداف النرويجي إيرلينغ هالاند في حوار مباشر مع الحارس كورتوا، حين كان خلف هجمتين خطيرتين من بينهما تسديدة أرضية لم تقلق راحة البلجيكي.

وبدت أولى فصول الخطورة من ريال مدريد عبر خطأ من رودريغو، استغله فينيسيوس بتمريرة أرضية صوب مربع العمليات، أبعدها المدافع روبن دياز قبل سنتيمترات قليلة من وصولها لكريم بنزيما الذي كان ينتظرها أمام الشباك الخالية.

وبدأ ريال مدريد في الدخول لأجواء المباراة بعد نصف ساعة، مستغلا سرعة فينيسيوس، وتوغلات رودريغو، وانسلالات كريم بنزيما الذي فشل في استغلال كرة في مربع العمليات، بعد ملامستها ليده وإعلان الحكم عن ضربة خطأ.

ورد ريال مدريد على سيطرة خصمه بهجمة مرتدة قادها إدواردو كامافينغا، ممررا الكرة لفينيسيوس الذي تمكن من وضعها في المرمى من تسديدة “لا تصد ولا ترد”، هزت شباك النادي الإنجليزي (د 36′)، ومنحت التقدم لـ”الميرينغي”.

وكانت بداية الشوط الثاني مدريدية بسيطرة كبيرة من رفاق كريم بنزيما، في حين كانت الفرصة الأخطر للسيتي عبر دي بروين أبعدها كورتوا بكل براعة قبل ولوجها الشباك.

وكان فينسيوس ومواطنه رودريغو مصدر إزعاج كبير لدفاعات السيتي، بمجموعة من التوغلات، وسط تواضع كبير للكتيبة الزرقاء السماوية التي رضخت للضغوطات المدريدية قبل أن تأتي بعدها الانتفاضة.

ورد مانشستر سيتي على خصمه الإسباني من خطأ في التمرير من كامافينغا، لتصل الكرة لغريليتش ثم لدي بروين الذي وجهها صوب المرمى بتسديدة “صاروخية” أعادت الروح للسيتي والحماس للمدرب بيب غوارديولا (67′).

وكاد الريال أن يثأر من الهدف الذي تلقاه برأسية من بنزيما تصدى لها إيديرسون، ثم تسديدة “قوية” من تسديدة أوريليان تشواميني أنقذها مجددا الحارس البرازيلي ببراعة.

وتأجل بذلك الحسم حتى موقعة الإياب الأسبوع المقبل في ملعب “الاتحاد”، خلال المواجهة التي ستجرى يوم الأربعاء، انطلاقا من الثامنة مساء (غرينيتش +1).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *