بعد قضاء 20 عاماً في السجن…اقتراب إطلاق سراح منير الرماش اسكوبار الشمال

أخبار الداخلة30 أبريل 2024آخر تحديث :
منير الرماش
منير الرماش

بعد قضاء 20 عاماً في السجن…اقتراب إطلاق سراح منير الرماش اسكوبار الشمال

يستعد المدعو منير الرماش، أشهر وأكبر بارون للمخدرات بالمغرب سابقا، لمغادرة أسوار السجن المركزي لمدينة القنيطرة، وذلك يوم الخميس الـ 02 من مايو القادم، بعدما قضى ما يفوق الـ 20 سنةً سجنا، جرّت معه ما يُقارب الـ 30 شخصا من رجال السلطة بتطوان، الذين تورطوا معه فور اِعتقاله.

وبخلاف ما راج عن المواطن المالي، مؤخرا، الذي أُطلق عليه لقب “اسكوبار الصحراء”، فقد اشتهر الرماش في تطوان، بلقب “بابلو اسكوبار الشمال”، بعدما تدرّج من بائع بسيط للسجائر، إلى أكبر بارون يُتاجر في المخدرات بشمال المملكة، وهو ما خلق جدلا واسعا حول شخصيته وحياته الخاصة، ما زاد من تضارب الروايات وتداخل الأساطير المرويّة، قبل أن تخرج عائلته التي نفت كل الشائعات الدائرة حوله، مسجّلةً استغرابها عبر وسائل إعلام قبل سنوات، من حقيقة ما حيك من أخبار زائفة عن الرماش.

وكانت قد شهدت مدينة الفنيدق الساحلية، سنة 2002، مواجهات خطيرة وضارية بالأسلحة النارية بين عصابتين، ما أدى إلى سقوط مجموعة من رؤوس البارونات الكبار، الضالعين في التهريب الدولي للمخدرات، الأمر الذي انعكس سلبا على بورصة الحشيش التي انهارت، وسجل لإنهيارها سعر الكيلوغرام الواحد من مسحوق الشيرا الخالص، أسوء مستوياته المتعلقة بعمليات البيع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *