بنكيران يتعهد باعتزال السياسة إذا وفى أخنوش بوعده منح المسنين ألف درهم نهاية العام

أخبار الداخلة12 سبتمبر 2022آخر تحديث :
بنكيران يتعهد باعتزال السياسة إذا وفى أخنوش بوعده منح المسنين ألف درهم نهاية العام

اخبار الداخلة:

أثار عبد الإله ابن كيران، جدلا بعدما أطلق اتهامات ضد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، السبت، تتعلق بعدم الالتزام بمنح المسنين 1000 درهم، كما ورد في البرنامج الحكومي، وأعلن ابن كيران، أنه سيعتزل السياسة إذا التزم رئيس الحكومة بوعده، وقال مخاطبا أخنوش، “أتحداك أن تُنفذ وعدك، وإن فعلت، أقسم بالله أن أعتزل السياسة”.

البرنامج الحكومي للفترة من 2021 إلى 2026، والذي على أساسه نالت الحكومة ثقة البرلمان، ينص على إحداث مدخول “الكرامة” لفائدة المسنين، لـ”حماية كبار السن من تقلبات الحياة وضمانا لكرامتهم”.

ووفق البرنامج الحكومي، فإن الحكومة قررت إحداث “مدخول الكرامة”، “يستفيد منه المغاربة، رجالا ونساء، ممن تبلغ أعمارهم 65 سنة فما فوق، ويعيشون ظروف الهشاشة، ويتعلق الأمر بتحويل نقدي تدريجي، يمول من صندوق التماسك الاجتماعي، غايته أن يضمن لجميع كبار السن، دخلا حده الأدني 1000 درهم بحلول سنة 2026”.

والتزمت حكومة أخنوش، بـ”تحويل مبلغ شهري قدره 400 درهم لفائدة من تزيد أعمارهم عن 65 سنة، واعتبارا من الفصل الرابع لسنة 2022، يتيح دعم قدرتهم الشرائية واستقلاليتهم”، يضيف البرنامج الحكومي، “وسيشهد هذا المبلغ زيادة تدريجية سنة 2023، ثم سنة 2024، قبل أن يصل إلى 1000 درهم سنة 2026”.

وتقول الحكومة، إن عدد المواطنات والمواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة، يصل ما مجموعه 2,7 مليون نسمة سنة 2021، وسيفوق هذا العدد 3.5 ملايين سنة 2026، مؤكدة أن 68% من المغاربة الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة لا يستفيدون من نظام التقاعد، لذلك، “تلتزم الحكومة بعدم ترك أي منهم دون دخلٍ في سن يصعب فيها مواصلة النشاط المهني”.

معطيات الحكومة التي أوردتها في البرنامج الحكومي، تفيد بأن 68 في المائة من مجموع المواطنين والمواطنات الذين تفوق أعمارهم 65 سنة في 2021، لا يستفيدون من أي تقاعد، أي نحو مليون و836 ألف شخص، وهم المعنيون بالتزام الحكومة بمنحهم 1000 درهم شهريا تدريجيا، منها 400 درهم التزمت الحكومة بتحويلها إلى 1.83 مليون مسن ومسنة في الفصل الرابع من هذا العام (من شتنبر إلى دجنبر 2022).

مدخول الكرامة الذي جاء به البرنامج الحكومي، نص عليه برنامج التجمع الوطني للأحرار قبل ذلك، حيث تحدث عن “ضمان 1000 درهم كدخل شهري، والتأمين الصحي المجاني على المرض، لفائدة المعوزين البالغين من العمر 65 سنة فما فوق”.

والتزم برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار، بـ”تحويل مبلغ 400 درهم شهريا لفائدة من تفوق أعمارهم 65 سنة، ابتداء من سنة 2022، وسيصل هذا المبلغ إلى 1000 درهم سنة 2026″.

وسيكلف الالتزام بالإجراء الحكومي، المتمثل في منح ألف درهم لمليون و836 ألف شخص شهريا (سيرتفع العدد في 2026 بارتفاع عدد المغاربة الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة)، -سيكلف- ما مجموعه 22 مليار درهم سنويا، وهو الرقم الذي تحدث عنه ابن كيران في لقاء حزبي أول أمس، وقال إنه من المستحيل توفيره.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *