تعود الى ماقبل القرن 18… مقبرة قديمة تستنفر السلطات الأمنية بالداخلة

أخبار الداخلة20 مارس 2024آخر تحديث :
®أخبار الداخلة
®أخبار الداخلة

استنفرت السلطات المحلية في أولى ساعات اليوم بمدينة الداخلة، مختلف أجهزتها بعد اكتشاف بقايا جماجم وهياكل عظمية بشرية في مقر مجلس جماعة الداخلة.

وتشير المعطيات الأولية إلى أن عمال بورش إعادة بناء وترميم مقر جماعة الداخلة، لاحظوا وجود مجموعة من الجماجم والهياكل العظمية البشرية في ساحة مقر الجماعة أثناء أشغال الحفر.

وعقب توصلها بالخبر، انتقلت لجنة مختلطة إلى عين المكان مكونة من السلطات المحلية ورئاسة المجلس الجماعي والشرطة العلمية، حيث قاموا بجمع بقايا العظام والهياكل البشرية.

وحسب مصادر تاريخية مطلعة، أن مقر جماعة الداخلة قبل فترة الإستعمار الاسباني كان مقبرة تعود إلى ماقبل سنة 1800 ميلادي، وإبان الإستعمار تم تحويل بعض المدفونين بالمقبرة في ما تبقى أغلبها على الأرجح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *