مولاي ابراهيم العثماني يحل ضيفاً على مخاريق رئيس اتحاد المغربي للشغل

أخبار الداخلة27 يناير 2023آخر تحديث :
مولاي ابراهيم العثماني يحل ضيفاً على مخاريق رئيس اتحاد المغربي للشغل

أخبار الداخلة:

استُقبل مولاي ابراهيم العثماني رئيس المجلس الاداري للتعاضدية العامة والوفد المرافق له، المكون من أعضاء المكتب المسير وبعض أعضاء المجلس الإداري المنتمين لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، من طرف الأمين العام للنقابة الميلودي موخاريق وميلود معصيد، نائب الامين العام، وكذلك من طرف رئيس المجلس الإداري للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي مرفوقا بآمال العمري وأحمد بهنيس عضو الأمانة العامة، وذلك صبيحة يومه الأربعاء 25 يناير 2023 بمقر النقابة بالدار البيضاء.

وجاء في بلاغ للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، توصلت جريدة “أصداء المغرب العربي” بنسخة منه، “أن الميلودي موخاريق هنأ مولاي إبراهيم العثماني على الجرأة السياسية في اتخاذ القرارات التي تهم الموارد البشرية واسترجاع الحقوق المهضومة للمستخدمين ووفائه بتنزيل المخطط الاستراتيجي الخماسي الذي يهدف للإصلاح وتصحيح المسار وإرجاع المؤسسة لسكتها الصحيحة”.

وأفادت التعاضدية، “أن رئيس المجلس الإداري استعرض أهم المراحل التدبيرية والتسييرية للأجهزة المسيرة الحالية بعد مرور سنتين من ولايتها، حيت قدم تقريرًا مقتضبا حول الإجراءات التصحيحية والتقويمية التي قامت بها الأجهزة على مستوى الموارد البشرية وكذا الخدمات المرفقية التي تسديها المؤسسة لفائدة 450 ألف منخرطة ومنخرط من موظفي القطاع العام والشبه العام والجماعات الترابية”.

وقال المصدر ذاته، “أن الاجتماع كان مناسبة أيضا قدم خلالها الرئيس حصيلة الإنجازات التي تم تحقيقها بدءا من تصحيح الوضعية الهشة وغير السليمة التي كان عليها الرأسمال البشري إبان فترة التسيير السابق للأجهزة المسيرة المنحلة ووصولا للنهضة الاجتماعية التي تم تحقيقها على جميع الأصعدة، وكذلك على مستوى جمعية الأعمال الاجتماعية للمستخدمين ومعالجة ملفات المرض وتمثيلية المؤسسة على المستوى الافريقي والدولي والحكامة الديمقراطية، وتنزيل الورش الملكي المجتمعي الضخم والطموح المتعلق بالحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة”.

وثمن الأمين العام، وفق البلاغ، “المجهودات الجبارة التي قام بها الرئيس وباقي أعضاء المجلس الإداري خاصة فيما يتعلق بتثمين الرأسمال البشري وإرساء معالم سلم اجتماعي مستدام وعدم التضييق على العمل النقابي في ظل دولة الحق والقانون، كما نوه أيضا بقيمة العمل الجاد والمتميز للسيد الرئيس وباقي أعضاء الاجهزة المسيرة للتعاضدية العامة في تنزيل الورش الملكي الرائد للحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، وبالمبادرات الرامية إلى تعزيز الدبلوماسية الموازية في مختلف المحافل الدولية والافريقية”.

وتابعت التعاضدية، “أن الأخير قدم دعمه المطلق واللامشروط لجميع الإجراءات والتدابير التي تصب في مصلحة المؤسسة وأيضا المستخدم باعتباره العمود الفقري للمؤسسة”. وإضافة إلى ذلك، “قام الأمين العام بتقديم بطاقة شرفية لمولاي إبراهيم العثماني وكذلك درع تذكاري يحمل الهوية البصرية للنقابة معربا عن استعداده للتعاون المشترك والايجابي في ما يخدم الشغيلة والصالح العام”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *