واحدة لنفسها وأخريات لديوانها .. غيثة مزور تُخصّص أكبر ميزانية لإقتناء سيّارات فارهة

أخبار الداخلة8 مايو 2024آخر تحديث :
واحدة لنفسها وأخريات لديوانها .. غيثة مزور تُخصّص أكبر ميزانية لإقتناء سيّارات فارهة

واحدة لنفسها وأخريات لديوانها .. غيثة مزور تُخصّص أكبر ميزانية لإقتناء سيّارات فارهة

أثارت خطوة وزيرة الإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، الإستغراب في ما يتعلق بتخصيص ميزانية ضخمة من المال العام لإقتناء سيارات لها ولديوانها، بينما لم تُبدي اهتمامها للإكتراث بتوجيهات رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، الذي نبّه لذلك في وقت سابق.

واختارت أصغر وزيرة عن حزب “الأصالة والمعاصرة” في حكومة أخنوش، وفق ما أوردته صحيفة الأخبار، شراء سيارة فارهة وهجينة، لنفسها، بقيمة 248 مليون سنتيم من المال العام، بلا أي اعتبار منها لما قد يكلفه اختيارها للميزانية، ودون اكتراث لتوجيهات رئاسة الحكومة.

ولم تكتفي ذات الوزيرة الشابّة باختيار سيارة فاخرة لنفسها، فقط، بل عمدت، وفق نفس المصادر، إلى تخصيص ميزانية أخرى لشراء سيارات بما يتجاوز الـ127 مليون، وسيارتين كل واحدة منهما يفوق سعرها 64 مليون، فيما خُصّصت قيمة 41 مليون سنتيم لإحدى السيارات المشتراة.

وتساءل الكثيرون، ممن يطلعون بالخرجات الوزارية لعدد من الوزراء، في شتى القطاعات، حول طبيعة الخدمات المقدمة من طرف وزيرة الإنتقال الرقمي، بخصوص توظيف تصورات تهم المشاريع الهيكلية ذات الصّلة، والتي من شأنها تقديم صورة واضحة لعمل الوزارة المعنيّة من جهة، واظهار الدّور الذي تقوم  به أصغر وزيرة في حكومة أخنوش من ناحية أخرى، والتي يبدو على أنها ستصبح معروفة باقتناء سيارة فارهة لنفسها، من ميزانية خيالية كان من الممكن أن ترصد لتقديم قيمة مضافة في مجال الإنتقال الرقمي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *